اهلاً وسهلاً بكم في منتدى ღ عيون ليبيا ღ شرفتوا وآنستوا منتداكم


اهلاً وسهلاً بكم في منتدى ღ عيون ليبيا ღ شرفتوا وآنستوا منتداكم



 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول
اخوانى اخواتى اعضاء منتدى عيون ليبيا الاعزاء تحيه طيبه وبعد .. يسـعد بإستضافتكـم كـل قسمـ في منتدانـا ، وكـل موضـوع في أقسامـنـا ...  كونك احد أعضاء هذا المنتدى فأنت مؤتمن ولك حقوق وعليك واجبات .. ليس العبرة بعدد المشاركات .. وانما ماذا كتبت وماذا قدمت لإخوانك الأعضاء والزوار ... كن مميزا في أطروحاتك .. صادقا في معلوماتك .. محباً للخير ... مراقباً للمنتدى في غياب المراقب ... مشرفاً للمنتدى في غياب المشرف ... هذا المنتدى منكم واليكم .. بمساهماتكم وآرائكم نرتقى  ... مع تحيات إدارة المنتدى .

شاطر | 
 

 السمكة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو معاذ
مشرف قسم بناء وتطوير الذات البشرية
مشرف قسم بناء وتطوير الذات البشرية


ذكر عدد الرسائل : 138
العمر : 51
العمل : مدرب تنميه بشريه
مكان الاقامة : السويس
الجنسية : مصرى

تاريخ التسجيل : 27/04/2009

مُساهمةموضوع: السمكة   الإثنين يونيو 01, 2009 8:02 pm

السمكـــة
هذه القصه من أروع وأجمل القصص الحقيقية التى أطلعت عليها فى حياتى وكان لها بالغ الاثر فى حياتى لذا وحبا لكل خلق الله تمنيت ان الجميع يطلع عليها لذا فأنا أضعها بين أيديكم - برجاء متابعتها فكل لقاء فيها عبره ودرس

حدَّث أحمد بن مسكين الفقيه البغدادي قال: كنتُ ذات نهار في مسجد (بلخ) سنة ثلاثين ومائتين والناس متوافرون ينتظرون(لقمان الأمة حاتم بن يوسف شيخ خراسان وواعظها - توفي عام 237 هـ) ليسمعوه، ولكن شغله بعض الأمر.. فغاب عليهم..
فقالوا: مَن يعظُنا إلى أن يجيء الشيخ ؟
فالتفتَ إليَّ أبو تراب وقال: أنتَ يا أحمد فقد رأيتَ الإمام أحمد بن حنبل، ورأيتَ بِشرا الحافي وفلانا وفلانا, فقم فحدث الناس عنهم، فإنما هؤلاء وأمثالهم هم بقايا النبوة.. ثم أخذ بيدي إلى الأسطوانة التي يجلس عليها إمام خراسان فأجلسني وقعد بين يدي..
وتطاولت الأعناق، ورماني الناس بأبصارهم، وقالوا: البغدادي! البغدادي!
وكأنما ضوعِفتُ عندهم بمجلسي مرة، وبنسبي مرة أخرى..
فقلتُ في نفسي: والله مافي الموت الأبيض ولا الأسود ولا الأحمر موعظة { يُقال : الجوع يُميتُ النفس عن شهواتها ويتركها بيضاء نقية ، فذلك الموت الأبيض .. واحتمال الأذى ، هو احتمال سواد الوجه عند الناس .. وهو الموت الأسود .. ومخالفة النفس .. هي كإضرام النار فيها .. وهو الموت الأحمر }
وكنتُ رأيتُ رؤيا (ببلخ) تتصلُ بقصة قديمة في بغداد.. فقصصتها عليهم..
فكانت القصة كما حكيتُها:
أني امتُحِنتُ بالفقر في سنة تسع عشر ومائتين، وانحَسَمَت مادتي.. وقَحِطَ منزلي قحطا شديدا جمعَ عليَّ الحاجة والضـُّر والمسكنة.. فلو انكمشَت الصحراءُ المُجدِبَةُ فصَغُرَت ثم صَغُرت حتى ترجع أذرعا في أذرع، لكانت هي داري يومئذ في محلة باب البصرة في بغداد.. وجاء يوم صحراوي.. كأنما طلعت شمسه من بين الرمل، لا من بين السحب، ومرَّت الشمس على داري في بغداد، مرورها على الورقة الجافة المعلقة في الشجرة الخضراء، فلم يكن عندنا شيء يُسيغُه حلق آدمي، إذ لم يكن في الدار إلا ترابُها وحجارتُها وأجذاعُها.. ولي امرأة .. ولي منها طفل صغير.. وقد طوينا على جوع يخسِفُ بالجوع خسفا كما تهبط الأرض.. فَلَتَمنـَّيتُ حينئذ لو كنا جرذانا فنقرضَ الخشب!!
وكان جوع الصبي.. يزيد المرأة ألما إلى جوعها.. وكنتُ بِهِما.. كالجائع بثلاثة بطون خاوية..
فقلتُ في نفسي : إذا لم نأكل الخشب والحجارة.. فالنأكل بثمنها.. وجمعتُ نيتي على بيع الدار والتحول عنها.. وإن كان خروجي منها كالخروج من جلدي.. لا يُسمـَّى إلا سلخا وموتا.. وبت ليلتي وأنا كالمُثخَنِ حُمِلَ من معركة.. فما يتَقَلبُ إلا على جراحٍ تَعملُ فيه عمل السيوف والأسنة التي عملت فيها.. ثم خَرَجتُ بِغَلَسٍ لصلاة الصبح.. والمسجد يكون في الأرض.. ولكن السماء تكون فيه.. فرأيتُني عند نفسي.. كأني خرجتُ من الأرض ساعة.. ولما قُضِيَت الصلاة.. رفعَ الناسُ أكفهم يدعون الله تعالى.. وجرى لِساني بهذا الدعاء:
اللهم بك أعوذ أن يكون فقري في ديني..
أسألك النفع الذي يُصلِحُني بطاعتك..
وأسألك بركة الرضى بِقضائك..
وأسألك القوة على الطاعة والرضا.. يا أرحم الراحمين..
ثم جلستُ أتأمل شأني ، وأطلتُ الجلوس في المسجد كأني لم أعد من أهل الزمن، فلا تجري عليَّ أحكامه، حتى إذا ارتفع الضحى، وابيضـَّت الشمس، جاءت حقيقة الحياة.. فخرجتُ أتسببُ لبيعِ الدار.. وانبعثتُ وما أدري أينَ أذهب!!
فما سرتُ غير بعيد.. حتى لقِيَني (أبو نصر الصياد) وكنتُ أعرفُه قديما، فقلت:
يا أبا نصر! أنا على بيع الدار.. فقد ساءت الحال.. وأحوَجَت الخَصاصة.. فأقرِضني شيئا يُمسِكُني على يومي هذا بالقوام من العيش حتى أبيع الدار وأوفيك.
فقال: يا سيدي! خذ هذا المنديل إلى عيالك، وأنا على أثَرِك لاحق بك إلى المنزل.
ثم ناولني منديلا فيه رُقاقتان بينهما حلوى، وقال: إنهما والله بركة الشيخ..
قلتُ: وما قصة الشيخ ؟
قال:.................................................
الى اللقاء مع باقى القصه عبر منتد
ى عيون ليبيا



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
غدير
إدارة المنتدى
إدارة المنتدى


انثى عدد الرسائل : 1727
مكان الاقامة : ليبيا الحبيبة

تاريخ التسجيل : 21/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: السمكة   الخميس يونيو 04, 2009 11:06 am



بارك الله فيك اخي ابو معاذ على سرد هذه القصة المعبره جدا

في انتضار سرد البقية

تحياتي لك اخي الكريم على ماتبذله من مجهود



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://3yon-com.ba7r.org/index.htm
الحسن
إدارة المنتدى
إدارة المنتدى


ذكر عدد الرسائل : 1236
العمر : 43
العمل : مدرب تنمية بشرية
مكان الاقامة : مصر العربية
الجنسية : مصري

تاريخ التسجيل : 28/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: السمكة   الخميس يونيو 04, 2009 2:21 pm

اشكرك اخي الكريم وفي انتظر باقي القصة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alhassan.own0.com/
شذى
نجمة المنتدى
نجمة المنتدى


انثى عدد الرسائل : 79
العمر : 31
العمل : مدرسة
مكان الاقامة : ليبيا

تاريخ التسجيل : 06/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: السمكة   الخميس يونيو 04, 2009 9:20 pm

شكرااااااااااااااااااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
nsser
مراقب
مراقب


ذكر عدد الرسائل : 713
العمر : 44
العمل : موظف
مكان الاقامة : ليبيا
الجنسية : ليبي

تاريخ التسجيل : 05/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: السمكة   الأحد يونيو 07, 2009 2:41 am

ياريت كملت



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابوحمده
مشرف المنتدي الرياضي
مشرف المنتدي الرياضي


ذكر عدد الرسائل : 128
العمر : 29
العمل : طالب
مكان الاقامة : سبها
الجنسية : ليبي

تاريخ التسجيل : 12/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: السمكة   الأربعاء يونيو 10, 2009 10:00 pm

بارك الله فيك
في انتظر باقي القصة


؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ ابوحمده ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
السمكة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اهلاً وسهلاً بكم في منتدى ღ عيون ليبيا ღ شرفتوا وآنستوا منتداكم :: ¨°o.O ( ..الأقسام الأدبية.. ) O.o°¨ :: القصص والروايات-
انتقل الى: