اهلاً وسهلاً بكم في منتدى ღ عيون ليبيا ღ شرفتوا وآنستوا منتداكم


اهلاً وسهلاً بكم في منتدى ღ عيون ليبيا ღ شرفتوا وآنستوا منتداكم



 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول
اخوانى اخواتى اعضاء منتدى عيون ليبيا الاعزاء تحيه طيبه وبعد .. يسـعد بإستضافتكـم كـل قسمـ في منتدانـا ، وكـل موضـوع في أقسامـنـا ...  كونك احد أعضاء هذا المنتدى فأنت مؤتمن ولك حقوق وعليك واجبات .. ليس العبرة بعدد المشاركات .. وانما ماذا كتبت وماذا قدمت لإخوانك الأعضاء والزوار ... كن مميزا في أطروحاتك .. صادقا في معلوماتك .. محباً للخير ... مراقباً للمنتدى في غياب المراقب ... مشرفاً للمنتدى في غياب المشرف ... هذا المنتدى منكم واليكم .. بمساهماتكم وآرائكم نرتقى  ... مع تحيات إدارة المنتدى .

شاطر | 
 

 قصه مؤاثره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن الجبل
مشرف القسم الأسلامي
مشرف القسم الأسلامي


ذكر عدد الرسائل : 480
العمر : 41
العمل : مدرس
مكان الاقامة : الجبل الغربي
تاريخ التسجيل : 09/02/2009

مُساهمةموضوع: قصه مؤاثره   الثلاثاء سبتمبر 29, 2009 12:39 pm

عمرى 31 عاما اعيش فى امريكا... بنيو جيرسى.... عندى من الأولاد اثنين.. وكانت لى ام بعين واحدة...
وكنت اكرهها جدا ... لأنها كانت تسبب لى الأحراج مع زملائى حين يرونها بعين واحدة....
وكانت تعمل طاهية بالمدرسة التى اتعلم بها لتعيل العائلة....
وفى يوم وانا بالمرحلة الابتدائية جاءت لتطمئن على... وشعرت بحرج بالغ وانا فى وسط زملائى... و بدورهم لم يتوانو عن نعتى بأن أمى بعين واحدة... نظرت اليها بعيناى وبكل الكره رمقتها بنظرة احتقار... وقلت لها ابتعدى عنى انى اكرهك.....وتمنيت ان تختفى امى من امامى أو تموت فى مكانها... وفى البيت واجهتها وقلت لها لما لا تموتين.... فنظرت الى بعينها الواحدة ... وازرفت منها دمعة... ولم تجب على....
لم اكن مترددا فيما قلت... ولم افكر بكلامى لأننى كنت غاضبا جدا.... ولم ابالى بمشاعرها ...ولكنى عزمت ان اغادر المكان فى اول فرصة تتاح لى... وابتعد عنها....
درست بجد جدا ... وحصلت على منحة دراسية فى سنغافوره....وبالفعل سافرت ودرست وكبرت... واشتريت بيتا وتزوجت ...وانجبت.... ولم اتصل بها ابدا.....ولم اكن اريد ان تتعرف على مكانى....

وفى يوم من الأيام.... وجدت الباب يقرع... فتحت فإذا بها تنظر لى بنفس العين الواحدة..... التى طالما كرهتها..... ومن بين قدمى اخرج ابنى الاصغر رأسه ونظر اليها... وضحك عليها وقال انها بعين واحدة... تجمع الأولاد وأخذو يضحكون.. فصرخت فيها ما الذى اتى بك الى هنا ... انت تخيفين اطفالى .... قالت لى وهى تنكس رأسها وتستر عينها المعطوبة.... اسفة جدا لقد أخطأت فى العنوان.... فاستغربت من هذا الرد... لماذا لم تفصح عن هويتها امام اولادى؟؟؟؟؟

وفى يوم اتت لى رسالة من مدرستى القديمة تدعونى لحفل لم الشمل ...
فكذبت على زوجتى وقلت لها انى مسافر للعمل فى مكان ما لمدة اسبوع....
وذهبت الى الحفل وبعد ان انتهى ساقنى الفضول الى بيتى القديم... وكان ما توقعت... سألت الجيران عن أمى .. وجدتها .... توفيت...

لماذا هذا الحزن بداخلى؟؟؟؟ طالما كرهت تلك العجوز ذات العينالواحدة... فلماذا احن لها الأن؟؟؟؟ تساءلت كثيرا....
وقبل ان اغادر اعطانى احد الجيران رسالة كانت قد كتبتها لى.... قبل ان تتوفى... وكأنها كانت تعرف بأننى سأعود...

ففتحت الرسالة...وقرأت..................


أبنى الحبيب..

طالما احببتك وانتظرت عودتك.... انى اسفة جدا حين اتيت لك فى سنغافوره واخفت اولادك.... ولكنى كنت ابحث عنك فى كل مكان..... فقد اشتقت اليك!!!
كنت سعيدة جدا حين رأيت اولادك... ابلغهم اننى احبهم جدا كما احببتك انت ايضا.... .... اسفة لأنى سببت لك الأحراج مرات ومرااااااااااات.... ولكن ليس ذنبى أننى بعين واحدة...

سأقص لك قصة... كان هناك ولد يبلغ من العمر 3 سنوات ... كان يحب الحلوى ... وكان كثيرا ما يلهو يلعب وفى الفناء الخارجى للبيت... وفى يوم من الايام اصطدم بالشجرة فجرحت عينه.... وعند الطبيب قال لهم ان عينه لم تعد تعمل نهائيا ولن يستطيع الرؤيا بها بعد الان.... اتدرى من هذا الطفل .... انه انت ....
ولكن قد صعب على انك تكبر وتترعرع ولا ترى الدنيا بعيناك الجميلتين... فتبرعت لك بعينى.. حتى ترى الدنيا كاملة ولا يسخر منك احد....
وكنت فى قمة سعادتى ان ابنى يرى الدنيا من خلال عينى....

مع خالص حبى ..

امك



!منقـــــــــــــــــــول!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصه مؤاثره
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اهلاً وسهلاً بكم في منتدى ღ عيون ليبيا ღ شرفتوا وآنستوا منتداكم :: ¨°o.O ( ..الأقسام الأدبية.. ) O.o°¨ :: القصص والروايات-
انتقل الى: